Friday, December 2, 2022
No menu items!

Keeping an angel’s name for a baby

Fatwaa ID: 170

Question:

Salaam. How is it to keep an angels name for a baby? Eg. Mikaeel, Jibraeel etc

Someone sent me this:

“Keeping the names of the angels (e.g. Jibraeel, Mikaaeel etc.) is makrooh. It is best that one keeps the names of the Ambiyaa and Sahaabah.

قال لى احمد بن الحارث حدثنا أبو قتادة السامى: ليس بالحرانى، مات سنة اربع وستين ومائه، قال ح عبد الله بن جراد قال: صحبني رجل من مؤتة فأتى النبي عليه الصلاة والسلام وأنا معه فقال: يارسول الله ! ولد لى مولود فما اخير الاسماء ؟ قال: ان خير اسمائكم الحارث وهمام ونعم الاسم عبد الله وعبد الرحمن وسموا بأسماء الانبياء ولا تسموا بأسماء الملائكة، قال: وباسمك ؟ قال: وباسمى ولا تكنوا بكنيتي، في اسناده نظر. (التاريخ الكبير للبخاري 5/35)”

Answer:

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

In principle, it is permissible to name one’s children with the names of the angels[i].

The Hadith you refer to in the query, aside from it being questionable, was specific to the time when the polytheists of Arabia falsely attributed the angels to be the daughters of Allaah Ta’aala – He, the Almighty is pure and free from such allegations[ii].

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Muajul I. Chowdhury
Student, Darul Iftaa
Astoria, New York, USA

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه أجمعين


[i]  شرح معاني الآثار (6/ 14)

فقد رأينا الملائكة ، لا بأس أن يتسموا بأسمائهم

الموسوعة الفقهية الكويتية (11/ 334)

 ذهب أكثر العلماء إلى أن التسمية بأسماء الملائكة كجبريل وميكائيل لا تكره

فقه السنة (3/ 329)

ويصح التسمية بأسماء الملائكة والانبياء وطه ويس


المجموع شرح المهذب (8/ 436)

مذهبنا ومذهب الجمهور جواز التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ولم ينقل فيه خلاف إلا عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه نهى عن التسمية بأسماء الانبياء وعن الحرد بن مسكن أنه كره  التسمية بأسماء الملائكة وعن مالك كراهة التسمية بجبريل وياسين

النجم الوهاج في شرح المنهاج للدميري (9/ 528)

ولا تكره التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء وياسين وطه، خلافًا لمالك، وعن الحارث بن مسكين أنه كره التسمية بأسماء الملائكة؛ ففي كتاب أبي عمرة محمد بن يوسف بن يعقوب الكندي في قضائه مصر قال: شهد رجل عند الحارث بن مسكين، فقال له الحارث: ما اسمك؟ قال: جبريل، قال له الحارث: لقد ضاقت عليك أسماء بني آدم حتى تسميت بأسماء الملائكة، فقال له الرجل: كما ضاقت الأسماء حتى تسميت باسم الشيطان فإن اسمه الحارث.

وكره مالك أيضًا التلقيب بالمهدي، وأباحها بالهادي.

الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع لخطيب الشربيني (2/ 594)

ولا تكره التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء

مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج (6/ 141)

ولا تكره التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء ويس وطه خلافا لمالك – رحمه الله تعالى –

دليل الطالب لنيل المطالب (1/ 115)

ولا بأس بأسماء الملائكة والأنبياء

مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى لمصطفى الرحيباني الحنبلي (2/ 495)

ولا تكره التسمية بأسماء الملائكة ك: جبرائيل.

فتاوى دار العلوم زكريا (7/ 512)

[ii]  الفتح الرباني لترتيب مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيباني لأحمد الساعاتي (13/ 163)

(قال القاضي عياض) وقد كره بعض العلماء التسمي بأسماء الملائكة وهو قول الحارث بن مسكين (قال وكره مالك) رحمه الله التسمي بجبريل وياسين وأباح ذلك غيره أهـ (قلت) والظاهر أن الأمام مالك رحمه الله إنما كره ذلك لحديث فيه رواه البخاري في تاريخه وفيه – وتسموا بأسماء الأنبياء ولا تسموا بأسماء الملائكة. قال رجل وباسمك؟ قال وباسمي ولا تكنوا بكنيتي (قال البيهقي – قال البخاري) في غير هذه الرواية في إسناده نظر أهـ (قلت) وروى عبد الرزاق في الجامع عن معمر قال قلت لحماد بن أبي سليمان كيف تقول في رجل تسمي بجبريل وميكائيل فقال لا بأس به أهـ

التنوير شرح الجامع الصغير (6/ 415)

 “سموا بأسماء الأنبياء، ولا تسموا بأسماء الملائكة”……. قال البيهقي: في إسناده نظر.

قال المحقق: وقال الألباني في ضعيف الجامع (3283): ضعيف جدًا

التيسير بشرح الجامع الصغير (2/ 61)

(سموا بأسماء الأنبياء ولا تسموا بأسماء الملائكة) كجبريل فيكره التسمي بها ومن ذهب كعمر إلى كراهة التسمي بأسماء الأنبياء أراد صوت أسمائهم عن الابتذال (تخ عن عبد الله بن جراد) قال البخاري في إسناده نظر

تحفة المودود بأحكام المولود (ص: 119)

وَمِنْهَا كأسماء الْمَلَائِكَة كجبرائيل وَمِيكَائِيل وإسرافيل فَإِنَّهُ يكره تَسْمِيَة الْآدَمِيّين بهَا قَالَ أَشهب سُئِلَ مَالك عَن التسمي بِجِبْرِيل فكره ذَلِك وَلم يُعجبهُ وَقَالَ القَاضِي عِيَاض قد استظهر بعض الْعلمَاء التسمي بأسماء الْمَلَائِكَة وَهُوَ قَول الْحَارِث بن مِسْكين قَالَ وَكره مَالك التسمي بِجِبْرِيل وَيَاسِين وأباح ذَلِك غَيره قَالَ عبد الرَّزَّاق فِي الْجَامِع عَن معمر قَالَ قلت لحماد بن أبي سُلَيْمَان كَيفَ تَقول فِي رجل تسمى بِجِبْرِيل وَمِيكَائِيل فَقَالَ لَا بَأْس بِهِ

__________________
Disclaimer

Darul Iftaa New York answers questions on issues pertaining to Shari’ah. These questions and answers are placed for public view on askthemufti.us for educational purposes. The rulings given here are based on the questions posed and should be read in conjunction with the questions. Many answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation. 

Darul Iftaa New York bears no responsibility with regard to its answers being used out of their intended contexts, nor with regard to any loss or damage that may be caused by acting on its answers or not doing so.

References and links to other websites should not be taken as an endorsement of all contents of those websites. 

Answers may not be used as evidence in any court of law without prior written consent of Darul Iftaa New York.