Saturday, December 3, 2022
No menu items!

Neutering cats

Fatwaa ID: 172

Question:

Salam,

Is it permissible to have your cat neutered?

Answer:

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

It is permissible to neuter a cat.[i].

And Allaah Ta’aala Knows Best

Muajul I. Chowdhury
Student, Darul Iftaa
Astoria, New York, USA

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه أجمعين


[i]  المحيط البرهاني في الفقه النعماني (5/ 376)

وأما غيره (الفرس) من البهائم فلا بأس به إذا كان فيه منفعة، وإذا لم يكن فيه منفعة فهو حرام، وفي أضحية «النوازل» في إخصاء السنور إنه لا بأس به إذا كان فيه منفعة أو دفع ضرره. وفي «الواقعات» : لا بأس بإخصاء البهائم إن كان يراد به إصلاح البهائم

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 660)

(و) جاز (خصاء البهائم) حتى الهرة. وأما خصاء الآدمي فحرام، قيل والفرس وقيدوه بالمنفعة وإلا فحرام

مختصر القدوري (ص: 240)

ولا بأس بخصاء البهائم وإنزاء الحمير على النخيل

شرح مختصر الطحاوي للجصاص (8/ 562)

*قال: (ولا بأس بإخصاء البهائم)؛ لما فيه من المنفعة للبهيمة وللناس.

حاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 388)

(قوله وجاز خصاء البهائم) عبر في الهداية بالإخصاء، والصواب ما هنا كما في النهاية وهو نزع الخصية، ويقال: خصي ومخصي (قوله قيل والفرس) ذكر شمس الأئمة الحلواني أنه لا بأس به عند أصحابنا، وذكر شيخ الإسلام أنه حرام ط (قوله وقيدوه) أي جواز خصاء البهائم بالمنفعة وهي إرادة سمنها أو منعها عن العض بخلاف بني آدم فإنه يراد به المعاصي فيحرم أفاده الأتقاني عن الطحاوي.

منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 418)

قوله: (ولا بأس بخصاء البهائم) لأنه عليه السلام “ضحى بكبشين أملحين موجوءين”.

بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية (5/ 355)

وخصاء الحيوانات سوى بني آدم لا بأس به ومنهم من كرهه وخصاء بني آدم حرام بالاتفاق وعن شيخ الإسلام أن خصاء الفرس حرام وكذا غيره إلا عند المنفعة وكذا خصاء السنور عند منفعة أو دفع مضرة

الأجوبة الخفيفة فى مذهب الإمام أبى حنيفة النعمان (ص: 74)

وجاز خصاء البهائم متى كان للمنفعة وإلا حرم ولا يجوز خصاء الآدمى

فتاوى قاضيخان (3/ 251)

ولا بأس بخصاء السنور إذا كان فيه ضرر، ولا بأس بخصاء البهائم وكي الأغنام لأن فيه منفعة ظاهرة

الفتاوى الهندية (5/ 357)

وأما في غيره من البهائم فلا بأس به إذا كان فيه منفعة وإذا لم يكن فيه منفعة أو دفع ضرر فهو حرام كذا في الذخيرة خصاء السنور إذا كان فيه نفع أو دفع ضرر لا بأس به كذا في الكبرى

__________________
Disclaimer

Darul Iftaa New York answers questions on issues pertaining to Shari’ah. These questions and answers are placed for public view on askthemufti.us for educational purposes. The rulings given here are based on the questions posed and should be read in conjunction with the questions. Many answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation. 

Darul Iftaa New York bears no responsibility with regard to its answers being used out of their intended contexts, nor with regard to any loss or damage that may be caused by acting on its answers or not doing so.

References and links to other websites should not be taken as an endorsement of all contents of those websites. 

Answers may not be used as evidence in any court of law without prior written consent of Darul Iftaa New York.