Saturday, December 3, 2022
No menu items!

Virtues of washing the deceased

Fatwaa ID: 080

Question:

Mufti sahib,

Are there any virtues mentioned in Hadith for giving ghusl to the mayyit?

Answer:

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

A person is to be honored while he is alive and also when he passes away. One of the ways of honoring him upon his demise is giving him a final bath. The final bath is a right of the deceased upon the Muslim community. To give ghusl to the deceased is fardh kifaayah, i.e. if there is nobody in the community to honor the deceased with a ghusl, the entire community will be sinful[i]. People that render the service of giving ghusl to the deceased are actually serving the entire community by fulfilling the obligation on their behalf.

There are many virtues enumerated in the Ahaadith for giving ghusl to the deceased.

Consider the following Ahaadith:

عن علي، قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “من غسل ميتا وكفنه وحنطه وحمله، وصلى عليه، ولم يفش عليه ما رأى، خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه[ii]

Sayyiduna ‘Ali (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person, shrouds him, embalms him, carries him and offers the funeral prayer for him, and does not disclose what he has seen, he will emerge from his sins as on the day his mother bore him.” (Ibn Maajah 1462)

عن معاوية بن خديج قال: وكانت له صحبة قال: ” من غسل ميتا وكفنه وتبعه وولي جثته رجع مغفورا له[iii]

Sayyiduna Mu’aawiyah ibn Khadeej (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that the Prophet (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person, shrouds him, follows him (to janaazah) and helps in burying the corpse, he returns forgiven.” (Ahmad 27258)

عن عائشة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا، فأدى فيه الأمانة، ولم يفش عليه ما يكون منه عند ذلك، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه» ، قال: «ليله أقربكم منه إن كان يعلم، فإن كان لا يعلم فمن ترون أن عنده حظا من ورع وأمانة[iv]»

Sayyida ‘Aishah (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person, and he fulfills the trust and does not expose any defect, he will emerge from his sins as on the day his mother bore him.” (Ahmad 24881)

سمعت أبا رافع، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين كبيرة[v]

Sayyiduna Abu Raafi’ (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person and conceals any defect, forty of his major sins will be forgiven. (Mu’jamul Kabeer 929)

عن أبي أمامة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من غسل ميتا، فستره ستره الله من الذنوب، ومن كفنه كساه الله من السندس[vi]»

Sayyiduna Abu Umaamah (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that the Prophet (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person and conceals any defect, Allaah Ta’aala will conceal his sins. Whoever shrouds him (the deceased), Allaah Ta’aala will adorn him with fine silk.”  (Mu’jamul Kabeer 8077)

أبي أمامة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا، فكتم عليه طهره الله من ذنوبه، فإن كفنه كساه الله من السندس[vii]»

Sayyiduna Abu Umaamah (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person and conceals any defect, Allaah Ta’aala will cleanse him of his sins. Whoever shrouds him (the deceased), Allaah Ta’aala will adorn him with fine silk.” (Mu’jamul Kabeer 8078)

عن أبي رافع، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين مرة، ومن كفن ميتا كساه الله
[viii]. هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه من السندس، وإستبرق الجنة

Sayyiduna Abu Raafi’ (Radhiyallaahu ‘anh) narrates that Rasulullaah (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) said, “Whoever washes a deceased person and conceals any defect, he will be forgiven forty times. Whoever shrouds a deceased, Allaah Ta’aala will adorn him with fine silk and heavenly brocade.” (Mustadrak 1307)

The Darul Iftaa urges members of the community, males and females, to learn how to give ghusl to the deceased and assist in fulfilling a community obligation and also earn great rewards.

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Muajul I. Chowdhury
Student, Darul Iftaa
New York, USA

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه أجمعين


[i]  الكسب (ص: 72)

وكذا غسل الميت والصلاة عليه والدفن فذلك فرض كفاية إذا قام به البعض سقط عن الباقين

المبسوط للسرخسي (30/ 263)

كذا غسل الميت والصلاة عليه والدفن كل ذلك فرض كفاية إذا قام به البعض سقط عن الباقين، وإن امتنعوا من ذلك حتى ضاع ميت بين قوم مع علمهم بحاله كانوا مشتركين في المأثم

السعاية في كشف ما في شرح الوقاية (ص: 279)

ان الظاهر من الادلة ان غسل الميت فرض كفاية اذا قام به البعض سقط عن الكل كذا في الغنية

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح (ص: 37)

ثم الفرض من حيث هو قسمان أيضا فرض عين وفرض كفاية فالأول ما يلزم كل فرد ولا يسقط بفعل البعض كالوضوء مثلا والثاني ما يلزم جملة المفروض عليهم دون كل فرد بخصوصه فيسقط عن الجميع بفعل البعض كاستماع القرآن وحفظه ورد السلام وتشميت العاطس وغسل الميت والصلاة عليه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد إن لم يكن النفير عاما وإلا فهو فرض عين ثم جميع فروض الكفاية ثوابها للمباشر وحده وإثم تركها على الجميع

حلبي صغير (ص: 12)

( وهو غسل الميت حتى لا يجوز الصلاة قبل الغسل او التيمم عند عدم الماء ) هكذا ذكروه والظاهر من الأدلة أنه فرض كفاية ذكره ابن الهمام والسروجي في شرح الهداية وغيرهما

حلبي صغير (ص: 136)

ثم غسل الميت وكفينه والصلاة عليه ودفنه فرض كفاية

درر الحكام شرح غرر الأحكام (2/ 248)

( قوله : ويجرد عن ثيابه ) أي لغسله لأنه فرض كفاية بالإجماع إلا إذا كان خنثى مشكلا ، فإنه مختلف فيه قيل ييمم وقيل يغسل في ثيابه والأول أولى كما في الفتح وقال في غاية البيان الخنثى ييمم ولا يغسل ا هـ .

[ii]  سنن ابن ماجه (2/ 447)

1462 – حدثنا علي بن محمد، حدثنا عبد الرحمن المحاربي، حدثنا عباد ابن كثير، عن عمرو بن خالد، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عاصم بن ضمرة عن علي، قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “من غسل ميتا وكفنه وحنطه وحمله، وصلى عليه، ولم يفش عليه ما رأى، خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه

قال المحقق:  إسناده واه، عمرو بن خالد -وهو أبو خالد القرشي- متروك، وعباد بن كثير -وهو البصري- متروك أيضا.

وأخرجه ابن حبان في “المجروحين” في ترجمة عباد بن كثير 2/ 169، وابن عدي في “الكامل” 5/ 1777، والخطيب في “تاريخ بغداد” 8/ 456، وابن الجوزي في “العلل المتناهية” 2/ 897 من طريق عبد الرحمن بن محمد المحاربي، بهذا الإسناد.

وفي الباب عن عائشة بنحو لفظ حديث علي، أخرجه أحمد في “المسند” (24881)، وسنده ضعيف.

وعن أبي رافع مولى النبي – صلى الله عليه وسلم – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: “من غسل مسلما فكتم عليه، غفر الله له أربعين مرة”، أخرجه الطبراني في “الكبير” (929)، والحاكم 1/ 354، والبيهقي 3/ 395، وفيه عند الطبراني “أربعين كبيرة”. وقوى إسناده الحافظ ابن حجر في “الدراية” 1/ 230، وهو كما قال.

[iii]  مسند أحمد (45/ 231)

27258 – حدثنا عفان، قال: حدثنا حماد بن سلمة، قال: حدثنا ثابت، عن صالح أبي حجير، عن معاوية بن حديج قال: وكانت له صحبة قال: ” من غسل ميتا وكفنه وتبعه وولي جثته رجع مغفورا له “، قال أبو عبد الرحمن: قال أبي: ليس بمرفوع

قال المحقق: إسناده ضعيف لجهالة حال صالح أبي حجير-وهو ابن حجير، وهو ممن وافقت كنيته اسم أبيه- فقد روى عنه اثنان: ثابت البناني وقتادة، وذكره ابن حبان في “الثقات”، وقال الحسيني في “الإكمال” ص 200: لا يعرف. ثم إن في سماع ثابت من صالح شكا، أشار إلى ذلك أبو زرعة العرافي في “ذيل الكاشف” ص 138، والحافظ في “التعجيل” 1/649. قلنا: وبقية رجال الإسناد ثقات. عفان: هو ابن مسلم الصفار. وأخرجه ابن سعد 7/503 من طريق عفان، بهذا الإسناد.

وأخرجه البخاري في “التاريخ الكبير” 4/275-276 عن موسى بن إسماعيل، عن حماد بن سلمة، به.

وأخرجه البخاري أيضا 4/276 عن يحيى بن صالح، عن سعيد بن بشير، عن قتادة، عن أبي حجير، عن معاوية بن حديج، نحوه. وسعيد بن بشير ضعيف.

وأورده الهيثمي في “المجمع” 3/21، وقال: رواه أحمد، وفيه صالح أبو حجير، مجهول.

وفي الباب عن عائشة، سلف (24881) . وإسناده ضعيف.

وعن علي عند ابن ماجه (1462) . وإسناده ضعيف.

وعن أبي رافع عند الحاكم 1/354، والبيهقي 3/395، وقوى إسناده الحافظ في “الدراية” ص 140.

وعن معاذ بن جبل عند ابن أبي شيبة 3/270.

[iv]  مسند أحمد ء(41/ 374)

24881 –  حدثنا أحمد بن عبد الملك، قال: حدثنا سلام بن أبي مطيع، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن عامر، عن يحيى بن الجزار، عن عائشة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا، فأدى فيه الأمانة، ولم يفش عليه ما يكون منه عند ذلك، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه» ، قال: «ليله أقربكم منه إن كان يعلم، فإن كان لا يعلم فمن ترون أن عنده حظا من ورع وأمانة»

[v] المعجم الكبير للطبراني (1/ 315)

929 – حدثنا هارون بن ملول البصري، ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ، ثنا سعيد بن أبي أيوب، عن شرحبيل بن شريك، عن علي بن رباح، قال: سمعت أبا رافع، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين كبيرة.

[vi] المعجم الكبير للطبراني (8/ 281)

8077 – حدثنا أحمد بن سهل بن أيوب الأهوازي، ثنا عبد الملك بن مروان الحذاء، ثنا سليم بن أخضر، ثنا سعير بن الخمس، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من غسل ميتا، فستره ستره الله من الذنوب، ومن كفنه كساه الله من السندس»

[vii] المعجم الكبير للطبراني (8/ 281)

8078 – حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبو الربيع الزهراني، ثنا معتمر بن سليمان، عن أبي عبد الله الشامي، عن أبي غالب، عن أبي أمامة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا، فكتم عليه طهره الله من ذنوبه، فإن كفنه كساه الله من السندس»

[viii] المستدرك على الصحيحين للحاكم (1/ 505)

1307 – أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي، بمرو، ثنا عبد الصمد بن الفضل، ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ، ثنا سعيد بن أبي أيوب، عن شرحبيل بن شريك المعافري، عن علي بن رباح اللخمي، عن أبي رافع، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين مرة، ومن كفن ميتا كساه الله من السندس، وإستبرق الجنة. هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه “

__________________
Disclaimer

Darul Iftaa New York answers questions on issues pertaining to Shari’ah. These questions and answers are placed for public view on askthemufti.us for educational purposes. The rulings given here are based on the questions posed and should be read in conjunction with the questions. Many answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation. 

Darul Iftaa New York bears no responsibility with regard to its answers being used out of their intended contexts, nor with regard to any loss or damage that may be caused by acting on its answers or not doing so.

References and links to other websites should not be taken as an endorsement of all contents of those websites. 

Answers may not be used as evidence in any court of law without prior written consent of Darul Iftaa New York.